كيف تتحضّر لفصل الإنجليزي ؟

01/03/2013


 لا شكّ في أنّ هذا السؤال يراود جميع الطلاب، فدراسة فصل الإنجليزي ليست مهمّة بسيطة حتى بالنسبة للطلاب "الشاطرين" بالإنجليزي. 
 
إنّ معظم الطلاب الذين يتقدّمون لامتحان البسيخومتري لم يطالعوا كتبًا بالانجليزية خلال مسار حياتهم، طبعًا باستثناء القصّة التي يُجبر الجميع على قراءتها في صف الحادي عشر أو الثاني عشر لتقديم وظيفة أو القيام بامتحان شفهي (امتحان اورال بالعربي). و"من دون ما نضحك على بعض"، الأغلب منّا يستخلص مادّة الوظيفة من الإنترنت أو من وظيفة سابقة لأخ أو صديق، أو حتى يقوم بمشاهدة فيلم عن القصة حتى يفهمها، وغالبًا ما يكون الفيلم مترجمًا من الانجليزيّة إلى العربيّة - لتوفير وجع الراس :)
 
بخلاف فصليّ الكمّي و الكلامي، إنّ فصل الانجليزي لا يفحص طريقة تفكيرك بل يفحص مدى معرفتك باللغة الانجليزيّة وعمق ثروتك اللغويّة.
 
يتم فحص هذه الأمور من خلال ثلاثة أنواع من الأسئلة التي تظهر في فصل الانجليزي:
1.إتمام جمل - الذي يعتمد تقريبًا بشكل تام وشبه منفرد على الثروة اللغويّة.
2. إعادة صياغة - الذي يفحص مدى فهمك لتركيبة الجملة وقدرتك على تحليلها، وهو يعتمد بدرجة أقل على الثروة اللغويّة.
3. فهم المقروء - الذي يفحص قدرتك على فهم نصوص بمستوى أكاديمي دون حاجة فعلية لفهم كل كلمة وكلمة في القطعة وبالتالي حل اسئلته يستند بالدرجة الأقل على الثروة اللغويّة.
 
حتى تستطيع أيها الطالب أن تتعامل مع أنواع الأسئلة المختلفة هذه، أنت بحاجة إلى إثراء معرفتك باللغة الانجليزيّة،طبعًا إلى جانب وجود مرشد انجليزي الذي يعطيك أسس حل هذه الأسئلة ، ويقدّم لك التوجيه لكيفيّة التفكير والحل الصحيح (دونت وري - هاي علينا).
 
 
في هذا المقال سأتطرّق إلى كيفيّة تحسين ثروتك اللغويّة و إثرائها، وكيفيّة تنظيم وقتك بصورة ناجعة لتعود بالفائدة على دراستك وتحسّن من مستواك بصورة تدريجية.
استغلّوا ما ترونه مناسبًا من هذه النصائح ولائموها لكم بصورة شخصية دون أن تتقيّدوا بما هو مذكور في الأمثلة فقط.
 
والآن لنبدأ :)
 
1. لا تنتظر قبل الامتحان بأسبوع حتى تبدأ الدراسة !
في الانجليزي، مثل الكمّي والكلامي، مع التمرّن نصبح أفضل و أفضل و...مممم... أفضل.
هذا صحيح أنّ هنالك "بعبع" يدعى "بسيخومتري انجليزي"، وهو قد يكون مخيفًا جدًا. مع هذا، أو عمليًّا، لهذا، ابدأ بالدراسة والتحضير لفصل الإنجليزي منذ أول لقاء بالدورة، حتى لو وجدت الأمر مملًا أو "فش إلك خلاق"، ثابر على الدراسة وستجد أنّ الوضع ليس سيّئًا كما تظن، بل وستشعر بسعادة فائقة عندما تحل اسئلة انجليزي وتجد كلمات التي كنت قد درستها سابقًا، وسترى كم ستتقدّم بمراحل مع مضي الوقت، وعندها ستيحوّل "بسيخومتري انجليزي" البعبع إلى "بسيخومتري انجليزي" الصديق الذي يدعم علامتك بقوّة.
 
الـ 20% التي يشكّلها فصل الانجليزي من علامة البسيخومتري الكلّيّة مهمة جدًا بالرغم من صغرها، فهي التي من شأنها أن ترفعك من علامة 580 إلى علامة 620 أو أن تنقلك من علامة 690 إلى 730. ولمَ لا؟! أنت انضممت إلى أفضل المعاهد تحضيرًا لفصل الانجليزي ولديك أفضل الكتب، المواد والمرشدين، فاستغل هذه الأمور الاستثنائيّة لتكون أنت استثنائي!
 
 
2. اخلق بيئة مناسبة للدراسة !
 ما يحدث أحيانًا هو أنّك ممكن أن تملّ عند الدراسة و"تلتهي" بأشياء أخرى. لذلك حاول التمركز في غرفة مريحة، مهم الاّ تحتوي الغرفة على ملهيات مغرية مثل أغراض تخصّك وتعرف أنّها ممكن أن تشتّت ذهنك عن الدراسة، فعليك تجنّب كل أمر الذي من شأنه أن يعرقل غوصك في بحر اللغة الانجليزيّة.
أقفل باب الغرفة وادرس في جو مريح وهادئ لكي يساعدك على التركيز، وتأكّد من توفّر الماء وبضعة "نقاريش" أو فاكهة حتى لا تذهب إلى الثلاجة كل بضعة دقائق بحجة الجوع بدلاً من أن تدرس.
 
 أيضًا، أقفل أو أسكت جهازك الخليوي خلال ساعات الدراسة، فمن الممكن أن تخصّص ساعات معيّنة للتحدّث مع أصدقاءك وأحبابك.
 
وطبعًا: لا تدرس أمام الحاسوب !!! مسنجر، فيسبوك، أي-سي-كيو ومشتقاتهم هم من الملهيات "الخبيثة" بمعنى أنّك لا تشعر بمرور الوقت عند استعمالهم، وبالتالي تضر نفسك، ومن اجل ماذا؟ ممكن تأجيل التسلية لبضع ساعات، و لكن لا يمكنك تأجيل تعليمك ومستقبلك لسنوات !
 
لا تختلق الحجج للتهرّب من الدراسة. إذا لن تبدأ اليوم, لن تبدأ أبدًا. وتذكّر أنّك أنت من يرسم مستقبلك بيدك.
 
 
3. قسم وقتك بذكاء و بصورة منظمة !
ممكن أن تكون طالبًا في المدرسة، خريجًا يعمل، أو حتى متزوجًا ولديك أولاد! طبعًا، هذا لا يعني عدم وجود وقت للدراسة!
خطّط لنفسك برنامج للدراسة: أحضر رزنامة واشطب الأيام في كلّ أسبوع التي تعرف أنّك لا تستطيع بها الدراسة بتاتًا. وفي الأيام المتبقية من نفس الأسبوع خصّص ثلاث ساعات في اليوم لحفظ كلمات الانجليزي في الكتاب وحل أسئلة الوظائف وثمّ فصول انجليزي (في مرحلة متقدّمة أكثر). مفضّل أن تخصّص على الأقل ثلاثة أيام كهذه بالأسبوع حتى تشعر بتقدّم وبتأثير دراستك على أدائك عند الحل.
ومهم أن تتذكّر مراجعة ما درسته في كل الأيام السابقة حتى ترسخ هذه الكلمات أكثر وأكثر في ذاكرتك. إذا لم تراجع ما درسته سابقًا لا فائدة مما درسته، لأنّك ستنساه، لذا ثابر على المراجعة الدائمة!
 
الأيام التي قررت الدراسة فيها ولم تدرس لسبب ما (طارئ) عليك بتعويضها وعدم التهرّب!
ولا تدع المواد تتراكم عليك، فهذا الأمر يضعف "همّتك" للدراسة.
وتذكر المثل القائل: لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد !
و لا حتى إلى بعد غد !!!
 
 
 4. "عيش" الانجليزي !
أدخِل اللغة الانجليزيّة في مختلف مجالات حياتك. حتى لو وجدت أنّ الأمر صعبًا في البداية إلا أنّ الأمر سيساعدك جدًا في دراستك وأنت ستلاحظ ذلك على الفور.
 
كيف تدخل الانجليزيّة إلى حياتك؟
 
1. مشاهدة أفلام بالانجليزية - وإذا كانت مع ترجمة فهذا سيساعدك أكثر على الفهم والتعرّف على كلمات جديدة.
ولكم منّي موقع مجاني لمشاهدة الأفلام، وفي اغلب الأحيان يأتي مع ترجمة للعربية:
 
طبعًا ممكن أيضًا أن تتابعوا محطّات تلفزيونية مثل (ام.بي.سي) ومشتقاتها التي تعرض أفلامًا ومسلسلات بالانجليزيّة، وليس فقط مسلسلات تركية :)
 
2. سماع أغاني بالانجليزية - إتّكلوا على شخص من معارفكم الذي يستمع لهذا النوع من الأغاني لينصحكم ببضعة أغاني بالانجليزيّة تستمعون إليها وتتعلمون معاني كلماتها. وربما قد يشتعل فيكم حب لنوع جديد من الموسيقى!
 
3. قراءة مقالات بالانجليزية - حاولوا أن تختاروا مواضيعًا واقعية يومية، أو مواضيعًا تثير اهتمامكم: موسيقى، رياضة، سيرة حياة فنانين معيّنين، سياسة (إذا بتحبّوها)، مواضيع طبّية وغيرها. تستطيعون الدخول إلى موقع ويكيبيديا، البحث عن الموضوع المطلوب وإيجاد مقالات متنوّعة.
موقع ويكيبيديا:
 
مقالات أخرى موجودة في كتاب ابسوس الانجليزي (ص 382 - 414) مع التشديد في نهاية كل مقال على الكلمات المهمة والبسيخومتريّة (التي تظهر في امتحان البسيخومتري).
 
مهم جدًا: في حالة واجهتم كلمات صعبة أثناء قراءتكم وأردتم معرفة معناها بسرعة (يعني بالعربي من دون ما نفتح قاموس)، اليكم بعض المواقع التي تترجم لكم الكلمات بكبسة واحدة:
(جميع المواقع تلفظ الكلمات)
 
استعملوا هذه المواقع أثناء دراستكم أيضا :)
 
4. قراءة كتب بالانجليزية - يمكن البدء بقصص من مستويات متوسطة والارتفاع تدريجيًا بالمستويات. أنصحكم بقصص مثل التي كانت تطلب منكم في المدرسة لامتحان الأورال وما شابه.
 
5. شارك عائلتك وأصدقاءك بدراستك - إستخدم أثناء الحديث معهم كلمات غريبة أو مضحكة بالانجليزية التي قد تعلمتها.
أنا مثلاً كنت أحب استخدام كلمات ذات وقع مضحك، مثل:
Juxtapose = يجاوِر
Idiosyncratic = شاذ / غريب
 
هكذا تتذكر هذه الكلمات الطويلة والصعبة بسهولة!
 
 
5. طيّب، حضّرت بيئة مناسبة للدراسة، قسّمت وقتي بشكل صحيح  وبدّي أبدا بالدراسة... بس كيف؟!
1. راجع كل الملاحظات التي مرّت عليك في لقاءات الانجليزي في الدورة، راجع الكلمات والأسئلة وطرق الحل بصورة تدريجية.
 
2. حضّر وظائف الحصّة القادمة التي طلبها المرشد، استخرج الكلمات الصعبة، وسجّل ما لديك من أسئلة للمرشد على ورقة خارجية حتى تسأله ما قد استصعبته.
 
3. أدرس قواميس إبسوس، فهي مبنيّة بطريقة ذكية بحيث أنّها تبدأ من الكلمات السهلة وتعلو تدريجيا بمستوى الصعوبة. لذلك ابدأ بحفظ الكلمات من القاموس الأول، و عندما تنهيه وتتأكد منه ابدأ بالقاموس الثاني، و هلمّ جرّ.
ولاحظ أنّ كل مجموعة من الكلمات موضوعة في جملة حتى تسهّل عليك فهمها وحفظها.
 
 
6. كيف أزيد من نجاعة حفظي للكلمات ؟
اليكم بعض الطرق لزيادة نجاعة الدراسة، استغلّوا ما ترونه مناسبًا...
 
1. شبّه الكلمات الصعبة بكلمات بالعربية أو كلمات توحي بمعنى الكلمات الصعبة !
مثال: كلمة “curb”تعني "يكبح":
هي تشبه كلمة "كوربة" (منعطف) بالعربي. ماذا يحصل عندما نقترب بالسيارة من "كوربة"؟ نكبح سرعة السيارة بالمكابح. وهكذا تتذكّر معنى هذه الكلمة.
 
مثال آخر: كلمة “emancipate” تعني "يحرّر":
أول مقطع من الكلمة ُيلفظ "إيمان"، وأنا شخصيًا اعرف فتاة متحرّرة تدعى إيمان. وهكذا كلّما قرأت هذه الكلمة بالانجليزيّة تذكرت معناها من خلال هذه الفتاة.
 
ممكن أن تخترعوا أنتم تشبيهات كهذه، حتى وإن كانت مضحكة، فهذا لا يهم طالما أنّها تساعدكم على الحفظ.
 
2. استعين بال فيسبوك ... نعم نعم !
الفيسبوك مليء بالكلمات الانجليزيّة والتي تثري معرفتك. مثل:
Events = أحداث
Application = طلب / استمارة / تطبيق
Political views = الآراء / المواقف السياسيّة
Religious views = الآراء / المواقف الدينيّة
Edit = يعدّل / يحرّر
Request = طلب
Notification = إشعار / إعلان
 
ولا تنسوا الألعاب الفيسبوكيّة مثل الـ “Farmville”التي تعلّمك كلمات عديدة، مثل:
Eggplant = باذنجان
Harvest = يحصد / حصاد
Plough = يحرث / محراث
Cultivate = يفلح
Stable = اسطبل
Usage = استعمال
Dairy = منتجات الحليب
Crop = محصول
كل هذه الكلمات تظهر في الامتحان البسيخومتري، فاستغلّوها !
 
طبعًا، لا أريد منك أن تجلس كل اليوم على الفيسبوك لاستخراج الكلمات، إنّما عند مواجهة كلمات لا تعرفها، جد معناها و تعلّمها.
و لا تنسى: عدم الإلتهاء بالفيسبوك وإضاعة الوقت!
 
3. سجّل الكلمات المتشابهة باللفظ  واحفظها على حده !
خلال دراستك سترى أنّ قسمًا من الكلمات في الانجليزيّة متشابه، و قد يؤدي هذا الأمر إلى بلبلة و"خربطة" في تذكّر معاني كل كلمة وكلمة والفرق بينهن. لذلك قم بتسجيلهم على ورقة منفردة ومراجعتهم من حين الى آخر.
 
مثال لكلمات شائعة و متشابهة:
Popularity = شعبيّة
Population = كثافة سكّانيّة
Pollution = تلويث
 
مثال آخر:
Demolish = يدمّر
Diminish = يقلّل
Admonish = يوبّخ
 
4. سجّل الكلمات المتشابهة بالمعاني واحفظها على حده !
هذه العملية تسرّع عملية حفظ للكلمات.
 
مثال لكلمات ذات نفس المعنى:
Predict / Forecast / Foresee / Foretell = يتنبّأ
Local / Native / Indigenous = محلّي
 
5. مهم جدًا حفظ كلمات الوصل واستخداماتها (ص 11 - 13) التي تساعد على فهم العلاقات المختلفة في تركيب الجملة !
كلمات الوصل هي أساس اللغة الإنجليزيّة، وسيكون الفشل حليفك إن لم تتقن هذه الكلمات قبل حلّك للأسئلة ، فكلمات الوصل تظهر في جميع أنواع الأسئلة في الامتحان، وفي بعض الأحيان يكون مفتاح حل السؤال كامنًا بفهم معنى كلمة وصل معيّنة.
أيضًا تذكّر! في كل فصل انجليزي يوجد سؤال واحد على الأقل في "اتمام جمل" الذي جميع اجاباته هي "كلمات وصل"، تخيّل كم سيكون سهلاً حل هذا السؤال فقط لأنك قد خصّصت بضع دقائق لمراجعة كلمات الوصل وحفظها!
 
6. مهم جدا حفظ البادئات والخاتمات (صفحة 14 - 18) التي تساعد في فهم الكلمات بصورة أفضل بكثير !
تحليل بسيط لكلمة قد تبدو لأول وهلة صعبة، لكنها سهلة لمن درس البادئات والخاتمات.
 
مثال:
The boxer is undefeatable
جذر الكلمة هو: defeat = يهزم
الخاتمة في الكلمة هي “able” = قابل لـ: defeatable = قابل للهزيمة / ممكن هزيمته.
البادثة في الكلمة هي “un”التي تعبّر عن "العكس":undefeatable  غير قابل للهزيمة / لا يُهزم.
 
مثال آخر:
The man is against polygamy
البادئة “poly”تعني "كثير" والخاتمة “gamy”تعني "زواج".
polygamy = تعدّد الزوجات
 
7. اقرأ الكلمة و معناها بصوت عالي !
هذه طريقة ناجعة في حفظ أي شيء، وليس فقط كلمات بالانجليزية.
اقرأ الكلمة ومعناها بصوت عالي، فعندما تسمع ما تحفظه، يرسخ الكلام في ذهنك بصورة أنجع.
حتى لو لم تلفظ الكلمات بصورة صحيحة، المهم فاهم عحالك :)
كما وأن هذه الطريقة تمنع الملل أثناء عملية حفظ الكلمات.
 
 
7. لا تنسَ في نهاية التمرن أن تقوم بحل فصول كاملة مستعملاً ساعة وقف "ستوبر" !
مهم أن تشعر بضغط الامتحان الحقيقي وأن تحسّن من سرعتك في الحل، لذلك تمرّن على حل الفصول الكاملة المتواجدة في كتاب ابسوس الكبير والتي في نهايتها تظهر الكلمات المهمّة ومعانيها، فاحفظها أيضًا.
 
 
 
الخلاصة :
الانجليزي لغة، والتقدّم فيها لا يحدث بين ليلة وضحاها. دراستها بحاجة إلى مثابرة، إصرار و"هِمّة ". كل شخص فيه القدرات لكي يتحسن ويتقدّم، ولكن عليه أن يؤمن بنفسه ليستغلّ قدراته للحد الأقصى، ومع الدراسة لن تتأخّر بذور جهودكم بالإثمار.
 
وأخيرًا، تذكّروا هذه المقولة:
Don't follow your dreams… Lead them !
 
و بالنجاح !
 
ريم حبيب
مرشدة انجليزي