عن الجامعات

جامعة بن غوريون في بئر السبع


موقع الجامعة:

تمتدّ جامعة بن غوريون على ثلاث مناطق: القسم المركزيّ موجود في مدينة بئر السّبع، وفيه تتواجد إدارة الجامعة والكلّيّات الأساسيّة مثل كلّيّة العلوم الطّبيعيّة، كلّيّة علوم الهندسة، كلّيّة الآداب والعلوم الإنسانيّة وكلّيّة الإدارة، كما وأيضًا هنالك مركز لكلّيّة علوم الصّحة المتواجد بالقرب من مستشفى "سوروكا"، ومركز "بيت هاياس" للأبحاث. القسم الثاني من الجامعة قائم في "ساديه بوكر" (كيبوتس في الجنوب) حيث يوجد هناك مركز لأبحاث الزراعة. أمّا القسم الثالث موجود في إيلات وهو مركزٌ مختصٌّ في تعليم الإدراة والعلوم الإجتماعيّة.


نبذة عن تاريخ الجامعة ومستواها:

تأسّست جامعة بئر السّبع عام 1965 بإقتراح من "الجمعيّة العثمانيّة" التي هدفت  لتطوير الجنوب، وسُمّيت في ذلك الحين "معهد التعليم العالي في النقب". في عام 1969، تمّ تغيير الإسم، بأمر حكوميّ، وتأسيس جامعة في النقب بإسمها الحاليّ المنسوب لدافيد بن غوريون.

تعتبر جامعة بئر السّبع مركزًا هامًّا للتّعليم الأكاديميّ والأبحاث العلميّة، فنسبةً لتاريخها الحديث، لقد استطاعت أن تنمو وتزدهر بسرعة لتقدّم جزءًا مهمًّا من الأبحاث العلميّة في علوم الزراعة الصحراوية وعلم الآثار، بالأضافة إلى الأبحاث الطبّيّة وعملها لتطوير الطبّ الجماهيري.

تتحلّى الجامعة بمستوى عالٍ في تعليمها، بالأخص في علوم الهندسة، علوم الصحّة، الطبّ والعلوم الإجتماعيّة.


مسارات التعليم في الجامعة:

تقسّم مسارات التّعليم في الجامعة بحسب خمس كلّيّات، وهي مفصّلة أدناه.
بالإضافة إلى الكلّيّات الخمس، هنالك ثلاثة مراكز للأبحاث العلميّة لتعليم اللقب الثاني والثالث.

كلّيّة العلوم الطّبيعيّة:
- علوم الجيولوجيا والبيئة
- علوم الفيزياء
- علوم الكيمياء
- علوم البيولوجيا
- علوم الحاسوب
- علوم الرياضيّات

كلّيّة علوم الهندسة:
- هندسة كهرباء (إلكترونيكا) وحاسوب
- هندسة ميكانيكيّة
- هندسة كيميائيّة
- هندسة إدارة وصناعة
- هندسة مواد
- هندسة ذرّيّة
- هندسة بيو-طبّيّة
- هندسة بيو-تكنولوجيا
- هندسة أنظمة اتّصال (הנדסת מערכות תקשורת)
- هندسة أنظمة معلوماتيّة (הנדסת מערכות מידע)
- هندسة برمجيّات
- هندسة معماريّة

كلّيّة الآداب والعلوم الإنسانيّة:
- علم السلوك (מדעי התנהגות)
- علم إجتماع وعلم تطوّر الإنسان (סוציולוגיה ואנתרופולוגיה)
- علم النفس
- عمل إجتماعيّ
- اقتصاد
- إحصائيّات
- جغرافيا
- تربية وتعليم
- دراسة سياسة ومجتمع أوروبا
- علوم سياسيّة
- تاريخ الفنون
- فلسفة
- بحث اللّغة (בלשנות)
- دراسة حضارة إسرائيل
- تاريخ
- دراسة علم الدولة
- دراسة الإسلام والشّرق الأوسط
- دراسة الفلكلور
- لغة عبريّة
- لغة إنجليزيّة
- علم الآثار (ארכיולוגיה)

كلّيّة علوم الصّحّة:
- طب
- صيدلة
- طب حالات الطوارئ (רפואת חירום)
- تمريض
- العلاج الطبيعي (فيزوترابيا)
- إدارة مؤسّسات طبّيّة (ניהול מערכות בריאות)
- علوم المختبرات الطّبّيّة

كلّيّة الإدارة:
- إدارة أعمال
- إدارة فنادق وسياحة
- إدارة أنظمة معلوماتيّة (ניהול מערכות מידע)


شروط القبول:

- شروط التسجيل الأساسيّة لجامعة بئر السّبع تقتصر على معدّل موزون لمعدّل علامات البجروت وعلامة الامتحان البسيخومتريّ. في غالبية المواضيع، تعطى نسبة متساوية لكلّ من البجروت والبسيخومتري.

- مطلوب الوصول إلى مستوى "متوسّط" في اللغة الإنجليزيّة، أي الحصول على علامة 85 على الأقل في فصل الإنجليزي في امتحان البسيخومتري (أو علامة 185 وما فوق في امتحان "أمير"). ينبغي التنبيه أنّ هنالك مواضيع تُلزِم بمستوى أعلى، فمثلاً للتسجيل لموضوع الفنون، التمريض، الفيزوترابيا، طبّ حالات الطوارئ والصيدلة على المرشّح الوصول إلى مستوى "متقدّم 1" (علامة 100 على الأقل في الإنجليزي البسيخومتري أو علامة 200 وما فوق في امتحان "أمير")، ولتعلّم اللغة الإنجليزيّة أو الطبّ يجب تحقيق علامة ضمن مستوى "متقدّم 2" على الأقل (علامة 120 على الأقل في الإنجليزي البسيخومتري أو علامة 220 وما فوق في امتحان "أمير").
ملاحظة: يحصل الطالب على "إعفاء" من كورسات اللغة الإنجليزيّة عند حصوله على علامة 134 وما فوق في فصل اللغة الإنجليزيّة من الامتحان البسيخومتري.

- على كل مرشّح أن ينال علامة 100 وما فوق في امتحان المعرفة في اللغة العبريّة (ياعيل) لكي يستطيع التسجيل للجامعة.

- هنالك مقابلة شخصيّة للمواضيع التالية: طبّ؛ صّيدلة؛ تمريض؛ فيزوترابيا؛ طبّ حالات الطوارئ؛ إدارة المؤسّسات الطبّيّة؛ إدارة فنادق وسياحة؛ المسار التّعليميّ الذي يدمج مواضيع هندسة الكهرباء، حاسوب وفيزياء.

- هنالك امتحان كتابة وفهم المقروء لمواضيع مثل أدب اللغة العبريّة والعمل الإجتماعيّ.

- بعض المواضيع تُلزم المرشّحين بعبور "امتحان ملاءَمة" من قِبل مركز مختصّ.

- في مواضيع الطّبّ، التّمريض، الفيزوترابيا والعمل الإجتماعيّ إمكانيّة التسجيل هي لمن يبلغ من العمر 20 عامًا وما فوق، ولطبّ حالات الطّوارئ الإمكانيّة متاحة لمن يبلغ من العمر 19 عامًا وما فوق.


الجوّ في الجامعة:

الجوّ التّعليميّ:

بشكل عام، ممكن القول أنّ الجو التعليميّ في جامعة بئر السّبع ليس أشد، وبنفس الوقت ليس أخف، من سائر الجامعات. وبطبيعة الحال، هنالك تفاوت في الجو التعليميّ ما بين المواضيع المختلفة.

من الجدير ذكره هو أنّ جامعة بئر السبع تساهم فعليًّا في تحسين الجوّ التعليميّ للطلاب العرب، إذ تمنح الجامعة الطلاب العرب العديد من الإمتيازات لكونهم أقلّيّة، أهمّها هي السنة التحضيريّة المخصّصة للطلاب العرب في الجنوب، إضافةً إلى تسهيل شروط القبول لهم. تمنح الجامعة أيضًا الطلاب العرب دروس تقوية خاصّة ومجانيّة في السنة الأولى والثانية من تعليمهم، كما وتقدّم لهم منحة في السنة الأكاديميّة الثانية وما فوق لتدريسهم لطلاب عرب آخرين.

الجوّ الاجتماعيّ:
تتميّز جامعة بئر السّبع عن الجامعات الأخرى بحرصها على توفير نشاطات اجتماعيّة وأجواء ترفيهيّة للطلابها. وكما ذُكِر سابقاً، إنّ تأسيس الجامعة جاء بهدف تطوير الجنوب في شتّى المجالات وبالذّات في المجال التعليميّ والاجتماعيّ والثقافيّ. وبناءً على هذه الرؤية، تحفّز الجامعة طلابها على التطوّع والعمل الجماهيري من خلال توزيع منح، تفعيل الطلاب داخل إطارات للتوعية الاجتماعيّة، إتاحة المجال لتنشيط أحزاب أو إقامة جمعيّات داخل الحرم الجامعيّ، عقد مشاركات مع جمعيّات محليّة، إقامة ندوات ثقافيّة وسياسيّة، دمج طلاب الثانويّات في الأجواء الأكاديميّة وغيرها من البرامج الاجتماعيّة. بالمقابل لهذا العمل الإجتماعيّ، تحرص الجامعة على توفير أجواء ترفيهيّة ومرحة.

وبالطبع، لا يمكن تجاهل كلّ ما يوفّره الحرم الجامعيّ من أُطرٍ لقضاء أوقات الفراغ، وبأسعارٍ رمزيّةٍ، مثل تعليم الموسيقى، تعليم الرّقص، تعليم الفنون، جدل شبابيّ، ورشات عمل، مسرح، سينما، مركز رياضيّ وحتى بركة استجمام مجانيّة. إضافةً إلى ذلك، توجد بداخل الحرم الجامعيّ عيادة لصندوق المرضى كلاليت ومكابي بخدمة مجّانيّة.


العيش في بئر السبع:

المناخ:

إنّ ما قد يزعج سكّان مدينة بئر السبع هو طقسها المتطرّف، فهي تشتعل حرًّا في الصيف وترتجف بردًا في الشتاء. أمّا الميزة المناخيّة الإيجابيّة في بئر السبع فهي قلّة الرطوبة فيها، الأمر الذي من شأنه أن يسهّل عمليّة التأقلم مع حرّ الصيف.

المواصلات:
رغم أنّ مدينة بئر السبع تتربّع على مساحة كبيرة (الأكبر مساحةً بعد القدس)، إلاّ أنّها المدينة السابعة في البلاد من ناحية كثافة سكّانية. هذه الميزة تمنحها لقب مدينة الراحة، فهي تتميّز بهدوء أجوائها ورحابة شوارعها.

الأمر الإيجابي فعلاً هو أنّ مستلزمات الحياة اليوميّة تتمركز في مراكز قريبة جدًّا من الحرم الجامعيّ، ممّا يجعل التنقّل داخل المدينة مهمّة سهلة للغاية، فلا يلزم إلا بضع دقائق من السير للوصول من سكن الطلبة إلى الحرم الجامعيّ، ولا يستغرق التنقّل بين أطراف المدينة أكثر من عشرة دقائق على متن الحافلة.

تكاليف المعيشة:
تعدّ الأسعار في مدينة بئر السّبع أقل من المعدل العام في الدولة على الكثير من الأصعدة. مثلاً، يكلّف السكن الجامعيّ 550 شاقلاً بالتقريب ويكلّف الباص 4 شواقل فقط.

سكّان بئر السبع:
سكّان بئر السبع هم سكّان من شتّى دول العالم، فستجدون أناسًا من أصل روسيّ، وهم الأغلبيّة، أناسًا من أصل لاتيني، من دول أوروبا وأمريكا، وأخيرًا السكّان العرب من شمال وجنوب البلاد. هذا الخليط السكّاني، وإن كان فيه تقطّبًا، لا يقف عائقًا أمام هدوء أجواء المدينة والراحة في التعامل مع سكّانها.

إمكانيّات التّرفيه:
تُعتبر المدينة ذات رفاهيةٍ عاليةٍ نسبيًّا. أحد جوانب الرفاهية هو تواجد الكثير من القرى العربيّة المجاورة لبئر السبع، أقربها وأهمّها مدينة رهط، وهي مدينة كبيرة جدًّا تبعد سفر 20 دقيقة عن بئر السّبع. تتوفّر في رهط كل المستلزمات والخدمات من خدمات صحّيّة، خدمات مصرفيّة، مكاتب، مراكز تجاريّة وأماكن ترفيهيّة، كما وأنّ هنالك مواصلات من بئر السبع إلى رهط ذهاباً وإياباً على مدار اليوم.

السكن في بئر السبع:
هنالك سكنَين جامعيَّين في بئر السبع: "السكن ج"- قريب جدًّا من الجامعة، مبنى كلّيّة علوم الصحّة، المستشفى ومحطّة القطار، ولكنّه مكتظّ بالطلاب. "السكن د"- يبعد عن الجامعة مدّة خمس دقائق سيرًا على الأقدام، وهو مبنى حديث وجميل ولا تتواجد فيه كثافة طلابيّة، إضافةً لكونه أكثر هدوءًا ورحابةً من "السّكن ج". تعتبر هذه المساكن الأرخص من بين مساكن جامعات البلاد، وتكلفتها الشهريّة هي 550 شاقلاً بالمعدّل.

كما ذُكر سابقًا، لقد اهتمّت الجامعة بتوفير كلّ متطلّبات المعيشة للطلاب بداخل الحرم الجامعيّ، وهذا يتضمّن أيضًا مستلزمات بداخل السّكن الطلابيّ من أثاث وأدوات كهربائيّة، غرف للدراسة، غرف لتنظيم دورات ترفيهيّة، دورات رياضة، قاعة حاسوب وخدمات أخرى، جميعها مجّانيّة.

وبالطّبع، من لا يروق له السّكن الجامعيّ، فإنّ السّكن في شقة في المناطق المجاورة للجامعة هي إمكانيّة واردة، سهلة، وغير مكلفة بشكل خاص.


موقع جامعة بن غوريون على الإنترنت:
http://web.bgu.ac.il/Home/

حساب معدل البجروت في جامعة بن غوريون:
http://bgu4u.bgu.ac.il/html/average_calc

فحص احتمالات القبول لجامعة بن غوريون:
http://cmsprod.bgu.ac.il/Units/kiosk/candidate/chances/chances.htm