العرب ضد اليهود من ناحية بسيخومترية

20/09/2013


الفرق بين معدّل المُمتَحنين بالّلغة العربيّة والمُمتَحنين في باللّغة العبريّة في العلامة الكلّية هو 100 علامة بالتّقريب!

المعدّلات بحسب معطيات المركز القطري:
في عام 2011: פסיכומטרי בערבית = 466 / פסיכומטרי בעברית = 566
في عام 2010: פסיכומטרי בערבית = 468 / פסיכומטרי בעברית = 565
في عام 2009: פסיכומטרי בערבית = 456 / פסיכומטרי בעברית = 564


ما هي الأسباب؟

1) كما نعلم فإنّ اللّغة الانجليزيّة بالنّسبة للوسط العربي تعدّ لغة ثالثةً، فلغة الأمّ هي اللّغة الأولى، اللّغة العبريّة هي اللّغة الثّانية والّتي نمارسها في العمل/المدرسة/الجامعة، وتبقى اللّغة الانجليزيّة في الدّرجة الثّالثة (نادرًا ما نمارسها)، أمّا بالنّسبة للوسط اليهودي فإنّ الإنجليزيّة تعدّ لغته الثّانية بعد لغة الأم، ونستطيع أن نرى تأثير ذلك في معدّل الممتحنين في الامتحان البسيخومتري في فصل اللّغة الانجليزيّة.

2) نستطيع أيضًا أن نلاحظ وعي الوسط اليهودي بالنّسبة لدورات التّفكير غير النّمطي اللّامنهجيّة، حيث تحظى هذه الدّورات باهتمام المدارس والأهل، فيرتاد الطّلاب هذه الدّورات في جيل مبكّر ممّا يساعدهم في المستقبل على تطوير أساليب حلّ جديدة، طرق حل سريعة، وأيضًا على تفتيح وتطوير افاق وفكر بسيخومتري. إنّ شيوع هذه الدّورات في الوسط العربيّ هو بالفعل شحيح.

3) البسيخومتري هو امتحان مبنيّ على الطّريقة الأمريكيّة (سؤال تليه أربع إجابات مقترحة)، وللأسف مصادفة طلّاب مدارسنا العربيّة في منهاجها الحالي لهذا النّوع من الأسئلة تكاد تكون معدومة، ممّا يشكّل عقبة للطّالب المعتاد على الأسئلة الّتي تتطلّب إجابات موسّعة وغير محدّدة بعكس إجابات الامتحان البسيخومتري الدّقيقة والمحدّدة.


ماذا عليك أن تفعل لكي تحصل على علامة أعلى؟

1) ما تنضغطش من الّي مكتوب فوق !!

2) عليك أن تدرك أنّ البسيخومتري هو امتحان صعوبته تكمن في ضيق الوقت وحسن التّعامل مع الضّغط، وأنّ تفتيح افاق وفكر بسيخومتري سيساعدك كثيرًا على حلّ أسئلة الامتحان بطريقة أسرع، من هنا يجب عليك أن أصل للاستنتاج بأنّه شرط ضروري لحصولك على علامة ترضيك هو الدّراسة الجدّية، المكثّفة، التّمرن على جميع طرق الحل الممكنة لحل الأسئلة، ويرافق كلّ هذا تعيير وقت لحلّ الأسئلة، وبذلك تضمن الهدوء النفسي قبل وخلال الامتحان، وبالتّالي حل الأسئلة قبل انتهاء الوقت المخصّص وعلى أكمل وجه.

3) يتوجّب عليك أن تهيّئ نفسك قبل عدّة أسابيع من الامتحان، خلال فترة الدّراسة عليك أن تقرأ مقالات وروايات في اللّغة العربيّة، أن تشاهد قنوات اخباريّة وتطّلع على الجرائد في اللّغة العربيّة، أن تقرأ مقالات في اللّغة الانجليزيّة، تشاهد برامج في اللّغة الانجليزيّة.

يعني في فترة البسيخومتري برنامجك اليومي سيكون كالتّالي:
1. استيقظ وأفطر
2. إقرأ وأدرس بسيخومتري
3. تناول الغذاء
4. إقرأ وأدرس بسيخومتري
5. تناول العشاء
6. إقرأ وأدرس بسيخومتري
وطبعًا أحلم بس بالبسيخومتري لحد ما تشبع... ومفضّل ما تشبعش...

اختيار معهد لتطوير افاق وفكر للبسيخومتري هو خطوة أساسيّة، لذلك عليك أن تتأنّى في اختيار المعهد الذي سيرافقك طوال فترة البسيخومتري.

معهد ابسوس يضمن لك موادًا بأفضل جودة، طرق حلّ جديدة وغير نمطيّة، العمل على تفتيح افاق وفكر بسيخومتري، جوًّا ملائمًا للدّراسة، دعمًا معنويًّا ومتابعة على مدار الدّورة وبعدها، أفضل المرشدين على مستوى محلّي وقطري، وأخيرًا أفضل وأعلى العلامات.